تاريخنا، رؤيتنا ووعدنا

تاريخنا

تطورت جافزا لتصبح نظاماً تجارياً متكاملاً فريداً من نوعه، يوفر آفاقاً لامحدودة للنمو بأقل التكاليف الممكنة.
منذ بدايتها المتواضعة في عام 1985 – وكجزء من رؤية المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم – تطورت جافزا لتصبح مجمَّع أعمال لا تقف طموحاته عند حد، مواكبةً في الوقت ذاته متطلبات العصر. ومن كيان صغير يضم 19 شركة فقط، حققت جافزا نمواً كبيراً لتستقطب أكثر من 7000 شركة، ومايزال خط نموها متصاعداً. ففي عقدها الأول بعد التأسيس، نحجت جافزا في استقطاب 500 شركة، ليتضاعف هذا الرقم في منتصف عقدها الثاني، ومن ثم ليزداد بنحو أربعة أضعاف خلال السنوات العشر الماضية.

وتمثل جافزا،الآن، مقراً حيوياً لآلاف الشركات التي تنتمي لأكثر من 100 دولة، وتوفر ما يزيد على 144,000 فرصة عمل، كما تستقطب أكثر من 32% من مجمل الاستثمارات الأجنبية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتمثل صادرات جافزا أكثر من 50% من صادرات دبي، حيث تقدر قيمتها بما يزيد عن 87.6 مليار دولار أمريكي.
ويعود الفضل في الازدهار المستمر لجافزا إلى الرؤية البعيدة التي حملتها مبادراتها. فمن الناحية التكنولوجية، استطاعت استشراف المستقبل في مرحلة مبكرة تعود إلى العام 1988، إذ كانت على ثقة بأن التواصل عبر الإنترنت سيكون عنصراً جوهرياً لمختلف الأعمال التجارية. وانطلاقاً من هذه الرؤية، عملت جافزا على تعزيز تواجدها على شبكة الإنترنت وأنشأت موقعها الإلكتروني. وفي العام 2007، بدأت باستخدام أكبر نظام لإدارة علاقات العملاء في المنطقة، ما ساعدها على إنجاز حوالي مليون معاملة سنوياً، تشمل تأشيرات الدخول والرخص التجارية والإيجارات وغيرها من الخدمات الأخرى.

وفي العام 1996، بدأت جافزا تجني أول ثمارٍ لجهودها الدؤوبة من أجل تحقيق التميز، إذ حصلت حينها على شهادة الآيزو لتصبح أول منطقة حرة تحوزها على مستوى الدولة. تبع ذلك الإنجاز، فوزها بجائزة برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز في العام 2004 وجائزة دبي للجودة لعامي 2004 و2010.

ومن خلال قاعدتها التي تجمع الموردين والشركاء التجاريين ومزودي الخدمات اللوجستية في مكان واحد، تتيح جافزا لعملائها فرصة تقليل تكاليفهم وزيادة أرباحهم؛ وبالتالي ازدهار أعمالهم واستقراها.

رؤيتنا

أن نصبح مزوداً عالمياً رائداً لحلول البنية التحتية اللوجستية والصناعية المستدامة.

وعدنا

لعملائنا: سوف نسعى جاهدين لتعزيز نجاحكم.
لموظفينا: سنبني معاً بيئة محفزة على النجاح.
لشركائنا: سنظل ننمو معاً.
لمجتمعنا: سنضيف قيمة لإثراء البيئة.
لمساهمينا: سنواصل مساهمتنا الفعالية في تحقيق الأرباح.